أول خطوة



تم طرح فكرة إنشاء شركة مساهمة يُسمح فيها بعرض أسهم للجميع "عن طريق المضاربة وفقاً للشريعة الإسلامية" ومنها يتم فتح مشاريع حقيقية تساعد على نمو عجلة الإقتصاد في ليبيا وتوفر فرص عمل ومنتجات ليبية لترويجها داخل ليبيا وخارجها مستقبلاً.