دراسة جدوى استرشادية لمشروع صناعة العصائر والمُربى


13 Feb
13Feb


دراسة جدوى استرشادية لمشروع صناعة العصائر والمُربى:



يعتبر الاتجاه إلي مشروعات التصنيع الغذائي بدراسة جدوى بخطوات صحيحة من أفضل وأنسب الحلول الاقتصادية لحفظ الانتاج الزراعي وتسويقه.


وبصفة رئيسية تضم الصناعات الغذائية العديد من المشروعات التي يعتمد عليها الاقتصاد الوطني ومن ضمنها صناعة المربات (المُربى) والعصائر.


ولابد من الاحاطة بعمليات تلوث الاغذية وفسادها وتخزينها وتداولها وتعلم الطرق التكنولوجية لاستخدامها في انتاج صناعى مميز وتشغيل اكبر شريحه من الشباب فى مشروعات مناسبة ومربحة.


المواد الخام:


تتوافر خامات المشروع من الفواكة الطازجة والسكر ومواد الحفظ علي مدار العام ومن أهم الخامات التي يحتاجها الإنتاج في مرحلته الأولى هي:


1- الفواكة الطازجة مثل:

الكمثرى – البرتقال – البرقوق – البلح – التفاح – التين – الجوافة – الخوخ – الفراولة – العنب – المشمش – الموز – القرع – الرمان - المانجو - الطماطم - الجزر  وغيرها من الفواكه الموسمية.


ملاحظة:

لعل بعضكم يستغرب من وضعي القرع مع الفواكه!

لمعلوماتك ان القرع ثمرة مباركة وفيها فوائد كثيرة ومعظم مصانع العصائر والمُربى يقومون بخلط بعض من القرع مع المنتجات حتى تزيد من كثافته ولا يغير القرع طعم المنتج المضاف إليه لان من ميزته انه ليس لديه طعم ولا رائحة قوية ولرخص سعره يستخدمونه حتى يزيد من الأرباح.


وانا شخصيا أرى ان اضافة القرع ليس بالأمر الخطير لانه مادة طبيعية ولكن الخطر يأتينا دائماً من المواد الكيميائية التي توضع في العصائر المستوردة دون رقيب.


2-  المنتجات المجففة المحلية مثل:

تمر هندي  عرق سوس  كركديه وغيرها.


3- المواد السكرية مثل :

السكر .. أساس المواد الصلبة الغذائية في الشراب والمربات وكذلك سكر الفواكه والسكارين اذا كنت تريد اضافة العصائر المخصصة لمرضى السكر والرياضيين ومن يريد تخفيض وزنه ويكون سعر العصير المضاف إليه هذا النوع من المحليات مرتفع عن العصير المُحلى بالسكر العادي.


4- إضافات مثل :

حامض الستريك ( ملح الليمون ) ألوان طبيعية والماء.


5-  المادة الحافظة:

عامل حافظ مساعد لعدم تعرض المنتج للتلف.

"بنزوات الصوديوم".


6- العبوات :

زجاجات (ذات أشكال قياسية ) .

برطمانات زجاجية بسعات مختلفة .


المنتجات:


يقوم هذا المشروع بإنتاج المربات بأنواعها والمشروبات المركزة.

مثال :

1. مربات الفواكة المتنوعة حسب فصول الإنتاج

2. الشراب الطبيعي والمشروبات المحلية المركزة

3. المشروبات المبردة الطازجة

4. العصائر القليلة السعرات المخصصة للرياضيين وغيرهم.



وسوف يتجه المشروع في بدايته إلي إنتاج النوع الأول والثاني أما في مرحلة التطوير فسيتم الاتجاه بالإنتاج إلي النوع الثالث لاحتياجه إلي وسائل تعبئة وتغليف وتخزين وتوزيع يفوق قدرة المشروع الاستثمارية  


العناصر الفنية للمشروع:


تتعدد التقنيات المستخدمة بالمشروع حسب نوعية المنتج ومكوناته الأساسية وعلي ذلك يمكن استعراض أهم المكونات لكل نوع وسبب إضافتها وطرق التصنيع.


معدات مصنع عصير عبوات زجاجية :



1- غلاية
2- كمبروسر.
3- وحدة بسترة تيوبلر.
4- مجنس راني 2 طن/ الساعة.
5- ماكينة تعبئة عصير .
6-ماكينة قفل الغطاء.
7- نفق تانل لتعقيم الزجاج مرحلة ماء ساخن ومرحلة ماء بارد.
8- ماكينة شرينك اتوماتيك رص وتغليف العبوات الزجاجية.
9- ماكينة طباعة.


للمزيد من المعلومات لابد من صاحب المشروع عمل بحث عن المعدات المطلوب بما يتناسب مع إمكانياته وقدراته المادية وبذلك يستطيع أن يحدد حجم المشروع وتكلفته.


العمالة:


صاحب المشروع مع اثنان مساعدين له في التنظيف وتجهيز المواد الخام والتعبئة اليدوية.


تكلفة المشروع:


هذا المشروع يمكن تجزئته وتبدأ فيه خطوة بخطوة وكلما نجحت في خطوة ادخل في التي تليها وهكذا.

لكن اقل شيء عليك توفيره في البداية هو موقع المشروع طبعاً وإذا كان ايجار عليك توفير ايجار مقدم اكثر من ثلاثة شهور على الأقل.

كذلك رواتب العمالة لمدة ثلاث شهور.

سيارة لجلب المواد الخام وغيره وكذلك لتوزيع المنتجات.

بعض المعدات في المصنع من عصارة ومطحنة فواكه وخلاط كبير وبعض الأواني الكبيرة وغيرها من المعدات اللازمة.

وهذا طبعاً يدوي وبدون ماكينات تعبئة وخطوط انتاج.

وكل هذا يكلف حسب تقديري لإدارة المشروع لفترة ثلاث شهور مابين 20000 دينار الى 60000 دينار قد يزيد او يقل حسب حجم المشروع والطاقة الإنتاجية.


لبداية مثل هذا المشروع يحتاج الى دراسة تفصيلية خاصة بك وبإمكانياتك وموقعك وكذلك قدرتك على ادارته وكل هذا يحتاج الى ان تجهز نفسك قبل ان تبدأ.


كما ننصح ان يكون صاحب المشروع على علم ومعرفة بكل تفاصيل المشروع وكيفية صناعة العصائر والمشروبات وان كان يفتقر لهذه المعرفة ننصحه بأن يأخذ دورة تدريبية في احدى الدول المجاورة على حسابه وان يتعلم كافة خطوات الصناعة حتى لا يحدث خطأ لاسمح الله يعرضه للمسألة القانونية ويخسر اسم شركته من البداية.


وفقكم الله


الرئيسية

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.