أهمية تقليم أشجار الزيتون


02 Jan
02Jan


أهمية تقليم أشجار الزيتون : 








لتقليم أشجار الزيتون قواعد وأساسيات وأهداف لا تختلف عن التقليم في أشجار الفواكه الأخرى ؛ إلا أن المواصفات الخاصة بشجرة الزيتون من شأنها أن تحدد طريقة التقليم وكيفيته وتوقيته .


 أهم مميزات شجرة الزيتون التي يجب أخذها بالحسبان عند التقليم:


1- يُحمل المحصول على نموات العام الماضي ( نموات بعمر سنة ).


2- من أجل تجديد وتشجيع النمو الخضري تحتاج شجرة الزيتون إلى كمية كبيرة من الضوء ، وان نسبة كبيرة من المحصول تحمل على الأفرع كثيرة الأوراق والمعرضة للضوء.


3- تزداد أهمية التقليم في ظروف الجفاف الصعبة وفي ظروف انتشار الأمراض.



4- تحتاج شجرة الزيتون إلى التقليم بدرجة أقل من الأشجار المتساقطة الأوراق كالخوخ والمشمش والأجاص مثلا .


5- تقليم الأشجار بصورة صحيحة يفضل إجراؤه سنوياً ، إلا أن النواحي الاقتصادية والعملية تحول دون ذلك.


6- طريقة التقليم المتبعة في الزيتون هي إزالة الأفرع

 ( تقليم خف ) وليس تقصيرها.


7-  قدرة أشجار الزيتون على تجديد نموات خضرية على الأفرع عاليه جداً. ولهذه الخاصية أهميه كبيرة عند الرغبة في العودة بالاشجار لمرحلة الحدائة .


8- معظم أصناف الزيتون تظهر فيها عادة تبادل الحمل "المعاومة" لذا يعتبر إجراء التقليم ضروريا خاصة في سنة الحمل الغزير .


وفقكم الله


الرئيسية
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.