فرنسي ينتج 400 نوع من الطماطم دون استخدام ماء أو مبيدات


18 Dec
18Dec


فرنسي ينتج 400 نوع من الطماطم دون استخدام ماء أو مبيدات:






هو مزارع وصف بالمجنون وألهم اليوم أعظم الباحثين.


في مدينة هيرولت بجنوب فرنسا ، طور مزارع يدعى باسكال بوت

 طريقة جديدة سمحت له بزراعة  400  نوع  من فاكهة الطماطــم  

العضوية  دون سقي أو استخدام المبيدات الحشرية.


عند الكشف عن اختراعه الجديد، اتهم باسكال بالمجنون و لكنه اليوم

 ألهم كبـــار الباحثين والعلماء في مجال الزراعة عبر العالم، بعدمــا

 حرصوا على زيارته لمعرفة سره ومدى صدق ما يدعيه.


باسكال بوت هو منتج للبذور العضوية منذ 20 عاما، يعمل في أرضه

 التي تمتد لمساحة 3 هكتارات في أولميت بمدينـــة هيرولت الجنوبية، 

وأنشأ مخزنا لبذور الطماطم العضوية التي طورها بنفسه فضـــلا عن

 الأصناف النباتية الأخرى القديمة.


في هذه المنطقة التي تعرف بمناخها الجاف جدا وأراضيها الحصوية ، 

يعمل باسكال على زراعة الطماطم العضويـــة، و ما يميزه عــن باقي 

المزارعين هو عدم سقيه لهذه الفاكهة التي تتطلب عادة الكثير من المياه.

 كما أنه لا يستخدم الأسمدة أو المبيدات في زراعته. وكل نبتة في حقله 

تنتج ما يصل إلى 25 كيلوغراما من الطماطم، مما جعل نظريته مثيرة 

للاهتمام.


يقول باسكال أن "الجميع يحاول زراعة الخضار عن طريق حمايتها قدر 

الإمكان،  ولكن في مزرعتي أحاول تشجيع هذه الخضار على الدفاع عن

 نفسها، وعملت على تطوير بذور الطماطم بنفسي بحيث تكون قادرة على 

مقاومة الجفاف والأمراض.


وهذه الطريقة سمحت له بالحصول على إنتاج أوفر من الطريقة التقليديـة

 التي يتبعها غيره من المزارعين.


"اعتبرني جيراني المزارعون مجنونا عندما صرحت لهم بنظريتي ولكن

 بعد فترة من الوقت، لاحظوا بأن إنتاجي كان أوفر وأجود من إنتاجهـــم 

بكثير، وهكذا بدأ نبأ نظريتي ينتشر بين العامة حتى وصل إلى الإعـــلام

 وبالتالي لفت انتباه الباحثين في مجال الزراعة."

ويعمل المزارع اليوم جنباً إلى جنب مع الباحثين ويعرض اكتشافــــه في

 كليات الهندسة الزراعية.


ويبيع باسكال بذور الطماطم العضوية التي طورها بنفسه بطريقة  غيـــر 

قانونية، إذ أنها لم تصنف بعد ضمن قائمة البذور النباتية المرخصة. 


ومعظم زبائنه من الشركات متعددة الجنسيات التي تهتم بتصنيع المنتجات 

العضوية. 




كما تحظى منتجاته بطلب كبير في الأسواق الفرنسية والإفريقية.


وللحصول على اعتراف رسمي لترخيص بذوره، يعمل باسكـال على 

ترويج نظريته في المؤسسات الرسمية فضلا عن تنظيم ورشات عمل

 للمزارعين المحترفين والمبتدئين.


ويقول سبستيان الذي شارك في ورشة عمل "لقد أصبــح عندــي فهـم

 أفضل لكيفية نمو النبات، عليك سقي النبتة فقط عند زراعتهــــا لأول 

مرة في التربة ثم اتركها لتتحدى بنفسها الجفاف والأمراض، كل مـــا 

عليك فعله هو وضع ثقتك في الطبيعة، فبعد ثلاث سنوات من الحصاد، 

تتعود النباتات على الظروف القاسية وبالتلي تلد البذور نباتات مقاومة، 

يكون آباءها قد تركوا فيها علامة في رمزهم الجيني.


وأضاف سبستيان بأنه بفضل باسكال، سيتمكن مــع فريقـــه في غضون 

سنوات قليلة، من إنتاج طماطــــم بجميع الألوان والأشكال وتوفيرها في

 أسواق المنتجات العضوية ".


وفقكم الله

اترك تعليق يفيد في هذا المجال.



الرئيسية


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.