كيف تجمع بين تعلُّم ما تحب وبين ما تحقق الربح منه


25 Jan
25Jan

كيف تجمع بين تعلُّم ما تحب وبين ما تحقق الربح منه في المستقبل؟



كثيرًا ما يسألني الناس!!

“أي مهارةٍ تستحق أن أتعلّمها لأربح منها؟”


ولأنّني أؤمن بأنّ عملية التعلّم لها هدف أسمى دائمًا من مجرد كونها وسيلة للربح، كما أنّ عدم وجود الرغبة في دراسة الشيء إلّا من أجل المال، فإنّ النتيجة تكون في الكثير من الأحيان هي عدم الاستمرارية في التعلّم.


ما الذي يحتاجه سوق العمل؟في الوقت الحالي أصبح العالم مكانًا مفتوحًا تمامًا، وزادت مساحة الوظائف التي يمكن العمل بها، لكن النجاح الحقيقي في أن تدرك ما الذي يحتاجه سوق العمل ويكون مناسبًا لك.


يمكنك أن تراقب مواقع العمل الحر على سبيل المثال، وأن تقرأ قائمة المشاريع المطلوبة في المجالات المختلفة، كالبرمجة وكتابة المحتوى والترجمة والتصميم وغيرها، ستجد أنّ هناك إقبالًا على أشياءٍ بعينها من أشياءٍ أخرى.


مع زيادة الاعتماد على الإنترنت في حياتنا، وقلّة استخدام الأشياء الواقعية، فإنّك يجب أن تكون مدركًا لنتائج هذا الأمر، وأنّ الاتّجاه سيكون ناحية المهام التي يتم تأديتها على الإنترنت.


فلو كنت تملك موهبة الكتابة، فالصحف الورقية قلّ استخدامها، وأصبح الاعتماد على النشر الإلكتروني، وبالتالي تحتاج إلى تطويع موهبتك لتتوافق مع الاحتياج الحالي، ومع التغيّر في طريقة الكتابة.


هنا تكمن أهمية إدراكك لاحتياج سوق العمل؛ لأنّه يجعلك تعرف كيف يمكنك توظيف موهبتك، ومن ناحية أخرى، فيمكنك الاستفادة من اهتماماتك وتبدأ في تعلّمها.


فمثلًا مجال البرمجة في الوقت الحالي من أشهر المجالات التي يحتاج إليها الناس حول العالم، ولو كنت مهتمًا بهذا المجال، يمكنك أن تبدأ في التعلّم وأنت تعرف بأنّك سوف تجد فرصة للعمل في المستقبل.


لماذا لا تتعلّم أكثر من شيء في نفس الوقت؟ما أتحدث عنه هنا هو تجربتي الخاصة، وبالتالي هي ليست منهجية، لكنها قناعة لدي بأنّه يمكن للإنسان أن يتعلّم أكثر من شيء في نفس الوقت، وهذا يزيد من فرصته في الوصول إلى فرص لتحقيق الربح.


بالطبع الأمر يعتمد في الأساس على وجود مساحة من الوقت والمجهود الذي يسمح بذلك، لكن صدقني دائمًا يمكنك توفير الوقت لذاتك، وستجد أنّه يمكنك استثماره في التعلّم.


هذا الأمر يجعل أمامك خيارات أكثر، والأهم من ذلك يوسّع مداركك ويجعل فكرك يرتقي بصورة كبيرة، وهذا الأمر ستدرك أهميته عندما تبدأ العمل، سترى كيف أنّ ما تعلّمته يعود بالنفع على قدراتك في التعامل وأداء الوظيفة المطلوبة منك.


وكلما زادت مساحة ما تتعلّمه يا صديقي، كلما زادت فرصتك في الوصول إلى فرص أكثر، وفي النهاية سيكون بإمكانك اختيار المجال أو المجالات التي ستعمل بها بشكل نهائي بعد تجربة العديد من الأشياء.


تعلم لترتقي بنفسك


وفقكم الله

الرئيسية


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.